أشهر توأمتين ملتصقتين تمارسان الرياضة وقيادة السيارة وتعملان بالتدريس

أشهر توأمتين ملتصقتين تمارسان الرياضة وقيادة السيارة وتعملان بالتدريس

«آبى هينسل» و«بريتانى هينسل» أشهر توأمتين ملتصقتين ظهرًا في سن السادسة من عمرهما فى حلقة من برنامج أوبرا وينفري عام 1996، والآن تبلغان من العمر 29 عاماً وما زالتا ملتصقتين.

وبحسب موقع «ميرور» ولد التوأمتان «آبى» و«بريتانى» فى 7 من مارس 1990، بولاية مينيسوتا بالولايات المتحدة الأمريكية، ملتصقتين فى الجذع، وتتحكم كل واحدة فى جانب واحد من الجسم.

قبل الولادة، لم يكن لوالديهما «باتى» و«مايك» أي فكرة عن توقعهما لتوأمتين؛ إذ أدرك الأطباء أن رأسي التوأمتين كانا محاذيين تماماً خلال الفحص بالموجات فوق الصوتية ما أعطى الجنين شكلاً طبيعياً.

وبعد الولادة، مع سوء التشخيص، لم يكن من المتوقع أن تعيش الفتاتان حتى الليلة الأولى.

وعلى الرغم من أن الأطباء ناقشوا والدي التوأمتين فى إمكانية فصلهما، فإنهما رفضا فصلهما؛ خوفاً من احتمال وفاة واحدة منهما أو إصابتهما بإعاقة طوال حياتهما. وبدلاً من ذلك، شجعا الفتاتين على تنمية عقليهما، وكل ما فعلاه هو إزالة ذراع إضافية كانت تنمو بين رأسيهما فى الطفولة.

والآن بعد مرور سنوات، كبرت الفتاتان، وتدرجا فى التعليم حتى الذهاب إلى الجامعة حيث حصلتا على درجات علمية منفصلة من جامعة بيثيل، وتعلمتا العمل بمفرديهما -المشى والقيام بالمهام اليومية التى اعتقد الكثيرون أنهما لن تديراها أبداً.
وقد صرحت التوأمتان أنه على الرغم من أن لديهما جسداً واحداً، فإنهما تملكان روحين.

قالت «آبى»: «لا نتمنى أبداً انفصالنا؛ لأننا لن نكون قادرين على القيام بكل الأشياء التى نقوم بها الآن، مثل لعب الكرة اللينة والجرى والرياضة».

وفي عيد ميلادهما السادس عشر، اجتازتا اختبار القيادة، حيث كانت كلاهما خلف عجلة القيادة.

وقالت «بريتانى» فى ذلك الوقت: «آبى» تتولى مهام الدواسات وناقل الحركة، وأنا أتولى الأضواء وضوء الانتظار، لكنها تحب القيادة أسرع مني».

تعمل التوأمتان الآن فى تدريس الصف الخامس فى الولايات المتحدة، لكنهما تحصلان على راتب واحد فقط؛ لأنهما تقومان بعمل شخص واحد، إلا أنهما تسعيان الآن للتفاوض قليلاً حول الراتب، بالنظر إلى أنهما قادرتان على تقديم منظورين مختلفين أو التدريس بطريقتين مختلفتين.

وقد أعرب والدا التوأمتين فى وقت سابق عن أملهما فى أن يثبتا للعالم أن ابنتيهما مختلفتان تماماً ولهما شخصيتان فريدتان من نوعها، فهما تتشاركان فى أحلام الزواج وإنجاب أطفال خاصين بهما.

الجدير بالذكر أن هناك 12 زوجاً بالغاً فقط من التوائم الملتصقة فى العالم.

رابط قصير: https://wp.me/pbwUzJ-2rr

metro

اترك رد