الثلاثاء, سبتمبر 29

داخلية غزة تتّهم المخابرات الفلسطينية بالاشتراك في عملية اغتيال أبو العطا.. وفتح ترد

اتّهمت وزارة الداخلية في #غزة، أحد ضباط جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة الفلسطينية في رام الله، بالمشاركة المباشرة مع قوات الاحتلال في عملية اغتيال الشهــ يد أبو العطا الشهر الماضي.

وقالت في بيان مطوّل لها إنها اعتقلت خلية تبين بعد التحقيق أنّها كُلّفت بمهمة رصد ومتابعة الشــ هيد “أبو العطا” بشكل رسمي من قبل العميد “شعبان عبد الله الغرباوي”، والذي على حد وصف بيان داخلية حم! س كان ينقل المعلومات مباشرة لأجهزة مخابرات الاحتلال.

وردّت حركة فتح على تلك المزاعم وقالت إنها “أكاذيب لا أساس لها من الصحة، هدفها التغطية على التفاهمات السرية الجارية بين حم! س وإسرائيل”.

وأكدت أن “هذه الأكاذيب ما هي إلا محاولة فاشلة للتستر على الاتفاقات التي تسعى لتنفيذها مع الاحتلال، تعترف إسرائيل من خلاله بإمارة غزة، وتبدأ التطبيق الفعلي لصفقة القرن”.

وأضافت، أن “هذه المسرحية التي نسجتها أوهام حم! س، تؤكد وبالدليل القاطع على أنّها تتهرب من استحقاقات عملية الانتخابات.

من جانبها اتهمت حركة الجه! د الإسل! مي، الاحتلال الإسرائيلي بالمسؤولية عن اغتيال بهاء أبو العطا .

وأضافت: “إن الحركة ومن خلال قنوات التنسيق والتعاون مع الأجهزة الأمنية تواصل فحص كافة المعلومات ونتائج التحقيق بخصوص كل من تعاون مع العدو في اغتيال القائد ابو العطا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.