السبت, فبراير 13مترو نيوز فلسطين - الصفحة الأولى
Shadow

موظفو غزة سيتضررون من أزمة السلطة الفلسطينية القادمة.. بقلم فهمي شراب

اضاءة توضيحية حول الأزمة الاقتصادية القادمة لجميع الموظفين وباقي الشرائح:
موظفو غزة سيتضررون من أزمة السلطة الفلسطينية القادمة:


كتب د. فهمي شراب
اقتطعت اسرائيل بالأمس مجددا 150 مليون شيكل من أموال المقاصة، وبعكس ما يذهب إليه البعض من طمأنة الجمهور، إلا أنني أميل للنظرة الواقعية التي تشي بعكس ذلك


والتي تتفق مع ما قاله المدير والممثل المقيم للبنك الدولي في فلسطين كانثان شانكار حيث قال: “إن التوقعات للأراضي الفلسطينية تبعث على القلق، حيث أزمة السيولة الشديدة بدأت تؤثر على قدرة السلطة على سداد مستحقات موظفي الخدمة المدنية وتقديم الخدمات العامة”.


حقيقة لقد استنفدت السلطة الفلسطينية كامل قدرتها على الاقتراض من المصارف المحلية والدولية للايفاء بالتزاماتها

وباتت حتى غير قادرة على دفع فواتير الكهرباء لدرجة أن الضفة الغربية تسير على خطى قطاع غزة، وذلك بإبلاغ الشركة الإسرائيلية الشركة الفلسطينية بأن ديونها المالية تراكمت ووصلت إلى اكثر من 200 مليون شيكل

وأنها تقطع التيار الكهربائي القادم من مولداتها، وأصبحت الضفة الغربية تقطع التيار الكهربائي بإعلان مسبق.


وعليه، وبعد عزوف عدة دول عربية عن دعم موازنة السلطة ورؤية إسرائيل الجديدة القاضية ( بانها تستطيع تنفيذ مخططاتها وإجراءاتها دون مساعدة السلطة بعد هيمنتها على الضفة الغربية مجددا) فإن كل الشعب الفلسطيني مقدمٌ على أزمة طاحنة وخاصة أن موظفي غزة سيتضررون أيضا بسبب احتمالية تخفيض رواتب موظفي السلطة الفلسطينية وانخفاض القدرة على تحصيل الضرائب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.