‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية دونالد ترامب يؤكّد أنّ العالم بات “سعيدًا جدًا” بعد أن فشلت الضربة الإيرانية الانتقامية في العراق في قتل أي شخص

دونالد ترامب يؤكّد أنّ العالم بات “سعيدًا جدًا” بعد أن فشلت الضربة الإيرانية الانتقامية في العراق في قتل أي شخص

أعلن عن عقوبات جديدة تهدف إلى إجبار طهران على التخلي عن برنامجها النووي

ترجمة خاصّة – محمدر مرتجى

أكّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنّ ايران تتراجع بشكل ملحوظ في الشرق الأوسط، خاصّة بعد فشل ضربات “الانتقام لقاسم سليماني” في قتل أيّ جندي أميركي

وبيّن ترامب أنّه لم يعد يريد استخدام القوة العسكرية الأمريكية ضد طهران الآن، حيث تراجع الطرفان عن التوجّه نحو الصراع الشامل

وهو ما يرقى إلى انتصار الولايات المتحدة في ضربتها الساحقة.

وقال ترامب إنه سيفرض عقوبات جديدة في محاولة لإجبار إيران على التخلي عن برنامجها النووي والتوقف عن دعم الإرهابيين

لكنه عرض غصن زيتون بدعوة الدول الأوروبية إلى جانب روسيا والصين، إلى التفاوض على بديل للصفقة النووية الموقّعة عام 2015، التي تخلّت عنها أميركا

وقال ترامب إنه سيضمن لإيران “مستقبلًا جيدًا”.

وأضاف أن العالم يجب أن يكون “سعيدًا جدًا” بعد إخراج الجنرال قاسم سليماني من الساحة

الذي يُنسب إليه قتل وتشويه الآلاف من القوات الأمريكية والقوات المتحالفة معها في جميع أنحاء الشرق الأوسط

باستخدام صواريخ أميركية “كبيرة وقوية ودقيقة ومميتة وسريعة” .

رابط قصير: https://wp.me/pbwUzJ-2O4

اترك رد