لقطات مثيرة لامرأة صينية تتناول خفاشًا كاملاً في مطعم فخم.. والعلماء يربطونه بفيروس كورونا القاتل الجديد

لقطات مثيرة لامرأة صينية تتناول خفاشًا كاملاً في مطعم فخم.. والعلماء يربطونه بفيروس كورونا القاتل الجديد

ترجمة خاصّة – محمد مرتجى

  • مقطع فيديو جديد يُظهر امرأة شابة تُغرق أسنانها في خفاش مطبوخ
  • تسببت سلالة جديدة من فيروس كورونا في مقتل 26 شخصًا وإصابة أكثر من 800 شخص بالمرض
  • يخشى العلماء أن يكون المرض قد انتشر إلى البشر من الثعابين أو الخفافيش
  • اغلاق كامل لمدينة ووهان ، حيث نشأ الفيروس

حذّر عالم الفيروسات الصيني البارز الذي ساعد في التصدي لوباء السارس في آسيا في عام 2003 من أن سلالة جديدة من فيروس كورونا القاتل من الصين قد تؤدي إلى تفشي أسوأ 10 مرات على الأقل من الأزمة الصحية التي جاءت قبل 17 عامًا.\

تستخدم الخفافيش في الطب الصيني التقليدي لعلاج سلسلة من الأمراض ، بما في ذلك السعال والملاريا والسيلان.

يُعتقد أنّ براز الحيوان قادر أيضًا على علاج أمراض العيون ، وفقًا لما ذكره الطب الصيني القديم.

يُظهر مقطع الفيديو الأول، شابة مرتدية ملابس أنيقة تحمل خفاشًا على عيدان تناول الطعام.

يمكن سماع رجل يخبر المرأة في الماندرين: “يجب عليكِ أكل اللحم! [لا] تأكلي الجلد.

وأضاف: “[يجب] أن تأكلي اللحم على ظهره “الخفاش””.

يُظهر الفيديو الذي نشره المدون الصيني المؤثر تشن تشيوشي على تويتر ، خفاشًا مطبوخًا ومبتسمًا وضع في وعاء كبير من المرق.

ويأتي هذا التطور في الوقت الذي لا تزال فيه مدينة ووهان – المدينة التي تقع في وسطها – في حالة إغلاق

مع إلغاء جميع الرحلات الجوية للخارج والداخل ، ومنع السكان من المغادرة ومشاهد الفوضى بينما تقاتل العائلات اليائسة من أجل الإمدادات الغذائية.

. تواجه منظمة الصحة العالمية ضغوطًا متزايدة لإعلان الأزمة حالة طوارئ صحية عامة ، مثلما فعلت مع إيبولا وزيكا في الماضي

الفيروس ، الذي يمكن أن يسبب الالتهاب الرئوي ، غيّر عدة مفاهيم

يبحث العلماء الآن احتمالية انتشاره من الثعابين أو الخفافيش.

وحذّر أحد الأساتذة يوم أمس من أن تفشي المرض لديه معدل وفيات يشبه وباء الإنفلونزا الإسبانية العالمي في عام 1918 ، والذي أدى إلى مقتل أكثر من 50 مليون شخص.

وتشير البيانات إلى وفاة شخصين من بين كل 100 شخص يصابون بالفيروس. .

رابط قصير: https://wp.me/pbwUzJ-2WZ

metro

اترك رد