‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية وفاة طبيب بمستشفى ووهان بعد إصابته بفيروس كورونا القاتل أثناء إنقاذ المرضى المصابين.. والمسعفين يرتدون الحفاضات لأنهم لا يملكون الوقت لاستخدام المرحاض

وفاة طبيب بمستشفى ووهان بعد إصابته بفيروس كورونا القاتل أثناء إنقاذ المرضى المصابين.. والمسعفين يرتدون الحفاضات لأنهم لا يملكون الوقت لاستخدام المرحاض

1200 مسعف يحاربون تفشي المرض بعد أن ارتفع عدد الوفيات إلى 41 شخصًا

ترجمة خاصّة – محمد مرتجى – مترو نيوز فلسطين

  • أصاب فيروس كورونا القاتل أكثر من 1280 شخصًا حول العالم، وتقع أغلب الاصابات في الصين
  • ألغت المدن والبلدات الكبرى في الصين وسائل النقل العام، وأُغلقت الطرق لمحاولة وقف انتشار المرض
  • شبكة التلفزيون الصينية الحكومية ذكرت أنّ طبيبًا يُدعى ليانغ وودونغ (62 عاما) توفي متأثرًا بإصابته بالفيروس
  • خبراء في الصحة قالوا إن المستشفيات في ووهان ، مركز تفشي المرض المدمر ، قد امتلأت عن بكرة أبيها بالمرضى هذا الأسبوع
  • أمرت الحكومة ببناء مستشفى جديد في ووهان خلال 6 أيام للتعامل مع الفيروس القاتل
  • تم الآن إلغاء الاحتفالات بالعام الصيني الجديد، والمخطط لها الأسبوع المقبل في بكين وهونج كونج
  •  زعيم هونج كونج كاري لام، أعلن عن حالة طوارئ في المركز المالي الآسيوي هذا الصباح
  • تقرير جديد يؤكّد أنّه بحلول فبراير المقبل سيصل عدد المصابين إلى 250-300 ألف شخص.
  • يُعتقد أن سلالة غير معروفة للمرض جاءت من الحيوانات البرية التي يتم بيعها بشكل غير قانوني في سوق للحيوانات في ووهان

تُوفي طبيب في مستشفى ووهان بعد 9 أيام من إصابته بفيروس كورونا التاجي القاتل بينما كان يناضل من أجل إنقاذ المرضى المصابين في المدينة

وارتفع عدد الوفيات الناجمة عن تفشي المرض في الصين إلى 41 صباح السبت

وتوفي ليانغ وودونغ ، 62 سنة ، الذي كان يعالج المرضى في ووهان ، من الفيروس هذا الصباح ، حسبما أفادت شبكة تشاينا جلوبال تي في التلفزيونية الحكومية.

وتقاعد وودونغ أخيرًا، لكن تم تجنيده للمساعدة في وقف تفشي المرض ، هذا الصباح.

وذُكر أيضا أن طبيبا آخر ، هو جيانغ جيجون ، توفي متأثرا بأزمة قلبية أثناء علاج المرضى.

ومن غير المعروف إذا توفي اختصاصي الأمراض المعدية ، الذي عالج سابقًا اصابات أنفلونزا الطيور والإنفلونزا A، والسل على مر السنين ، نتيجة لفيروس كورونا القاتل أو من الإرهاق.

واليوم أيضًا ، ظهر فيديو جديد يُظهر الذعر الكبير في داخل مستشفيات ووهان ، مع ممرات مزدحمة ، ووجود المرضى على الأرض مع صراخ كبير في المكان

يظهر الفيديو أنّ الموظفين يصرخون على المرضى لتهدئة أنفسهم بينما يحاول المسعفون جاهدين احتواء الموقف.

وذُكر أن بعض العمال يرتدون حفاضات لأنهم لا يملكون الوقت الكافي لاستخدام المرحاض وسط الذعر.

ويخضع حوالي 56 مليون شخص في الصين، الآن لقيود مشدّدة على تنقلهم مع توسيع السلطات لحظر السفر في مقاطعة هوبي بوسط البلاد ، والتي تؤثر الآن على 18 مدينة.

وأعلن زعيم هونج كونج كاري لام، حالة طوارئ في المركز المالي الآسيوي ، وأعلن عن حزمة من التدابير للحد من انتشار المرض.

وستبقى المدارس ، التي هي الآن في إجازات السنة القمرية الجديدة ، مغلقة حتى 17 فبراير ، بينما سيتم إيقاف الرحلات الداخلية والخارجية ورحلات السكك الحديدية بين هونج كونج ووهان.

وأعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية أنها شكلت 6 فرق طبية يبلغ مجموع موظفيها 1230 من الموظفين الطبيين لمساعدة ووهان.

وصلت 3 من الفرق الستة ، من شنغهاي وقوانغدونغ والمستشفيات العسكرية إلى ووهان.

رابط قصير: https://wp.me/pbwUzJ-2X5

اترك رد