‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية وزير الصحة البريطاني يطالب 1500 شخص ممن عادوا من ووهان المصابة بفيروس كورونا بعزل أنفسهم 14 يومًا كاملًا

وزير الصحة البريطاني يطالب 1500 شخص ممن عادوا من ووهان المصابة بفيروس كورونا بعزل أنفسهم 14 يومًا كاملًا

ترجمة خاصّة – محمد مرتجى

عن الديلي ميل البريطانية

  • ينتظر مسؤولو وزارة الخارجية الإذن بنقل البريطانيين جواً من مدينة ووهان المهجورة، التي تقع تحت الإغلاق الشامل.
  • جيريمي هانت أكّد أنّ الحكومة “ستنظر بلا شك” في النقل الجوي
  • ذكر وزراء آخرون أن موافقة بكين هي إحدى العقبات التي ينتظرها الوزراء البريطانيون
  •  الرعايا البريطانيون والسائحون العالقون في ووهان طلبوا من المسؤولين نقلهم من المدينة الموبوءة بسبب تفشي المرض
  • أكدت كل من فرنسا والولايات المتحدة وجود خطط لديهم لنقل السكان من ووهان إلى بلادهم

هاجم البريطانيون الغاضبون، وزير الصحة مات هانكوك، وأخبروه أن الوقت “متأخّر قليلاً” لإخبار المسافرين من ووهان بأنهم “معزولين”

وسط مخاوف من انتشار فيروس كورونا القاتل بين الناس حيث لا تظهر أي أعراض خلال 14 يومًا.

وفي محاولة يائسة لمنع تفشي المرض في بريطانيا

توسل هانكوك المسافرين العائدين من الصين بالبقاء في منازلهم ، وتجنب الاتصال مع أي شخص .

ولا يزال المسؤولون يحاولون بشدة البحث عن 1500 شخص لا يزالون في المملكة المتحدة بعد الرجوع من ووهان في الأسبوعين الماضيين.

وتساءل البريطانيون عما إذا كان “جنون” هانكوك هو طريقة الحكومة للاعتراف بأنهم ليس لديهم فكرة عن من وصل إلى بريطانيا من ووهان

وأصر رئيس الوزراء جونسون على أن الحكومة تبذل “كل ما في وسعها” لإجلاء مئات البريطانيين العالقين في الصين

وكشف أن الوزراء يعملون مع نظرائهم في الولايات المتحدة لوضع مهمة إنقاذ

وسط مزاعم بأن الصين تمنع عملية النقل الجوي في حالات الطوارئ.

ويؤكد المسؤولون البريطانيون الخطط وينتظرون الحصول على إذن من بكين قبل القيام بجسر جوي للعودة من ووهان في عملية غير مسبوقة.

واعترفت مصادر رفيعة في وزارة الخارجية بأن إبقاء البريطانيين في ووهان “قد يكون بمثابة حكم بالإعدام”

بالنظر إلى تفشي المرض الذي أصاب حوالي 3000 شخص.

وأكدت فرنسا والولايات المتحدة بالفعل خططهما لنقل السكان إلى الوطن

وقال جونسون إنه سيتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل في “الوقت المناسب”.

كما أعلن أنه سيتم فحص جميع الوافدين من المناطق المصابة بفيروس كورونا في الصين لدى وصولهم إلى مطارات المملكة المتحدة.

وكشف أن 73 شخصًا في المملكة المتحدة قد تم اختبارهم بالفعل بحثًا عن الفيروس الذي لم يسبق له مثيل

ولكن جميع الحالات عادت حتى الآن بالسلبية “غير مصابين”.

واعترفت هيئة الصحة العامة في إنجلترا اليوم بأن أول حالة مؤكدة في المملكة المتحدة من المحتمل أن تأتي من شخص موجود بالفعل في البلاد.

وتوسل العالقون في ووهان ، عاصمة مقاطعة هوبي ، المسؤولين “لإخراجهم من هناك” مع استمرار تفشي المرض باكتساح في الصين.

وقال أحد البريطانيين الغاضبين: “إنه أمر صعب”. وأيّد السياسيون اليوم دعواتهم ، مطالبين الحكومة “بكل ما يلزم” لإعادتهم إلى الوطن.

وفي انتظار الضوء الأخضر لبدء إعادة حوالي 300 بريطاني إلى وطنهم

أنشأت وزارة الخارجية خط مساعدة على مدار 24 ساعة لأي شخص عالق في مقاطعة هوبى

ونصحت المدارس الداخلية البريطانية أن تكون متيقظة لاحتمال تعرض الطلاب الصينيين للإيذاء العرقي بسبب تفشي الفيروس

والذي يشتبه الخبراء في أنه ربما جاء من الخفافيش أو الثعابين.

واتهمت إميلي ثورنبيري، السيد جونسون بـ “عدم القيام بكل ما يتطلبه الأمر لحماية مواطنينا من الأذى”

مطالبًا الحكومة بالحصول على عملية الإجلاء للبريطانيين من هناك

ومددت الصين عطلة العام الجديد حتى 2 فبراير لمكافحة اندلاع المرض الذي أودى بحياة 82 شخصًا وأصاب 2900 شخص في 16 دولة أو إقليم

بما في ذلك الولايات المتحدة وأستراليا وكندا وكمبوديا.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أنها ستجتمع في بكين خلال الـ 24 ساعة القادمة لمناقشة ما يجب القيام به لاحتواء فيروس كورونا

و حذر علماء بارزون من أنه يتعين على الحكومات في جميع أنحاء العالم الآن تطبيق قيود سفر “قاسية” لمنع تحول فيروس كورونا الصيني إلى وباء عالمي

وأصدرت السلطات الصينية أول صور لفيروس كورونا ، والمعروف علمياً باسم 2019-nCov ، بعد استخراجها من مريضين أصيبا في ووهان.

وقال وزير الصحة الصيني ما شياووي “يبدو أن قدرة الفيروس على الانتشار تزداد قوة”

ويمكن أن ينتقل من شخص لآخر حتى قبل ظهور الأعراض

رابط قصير: https://wp.me/pbwUzJ-3A5

اترك رد