“أخبرتني أمي أنني لا أستطيع اللعب معك لأنك مصابة بالفيروس”.. الأطفال الصينيون يعانون من ردة فعل عنصرية حول العالم بسبب فيروس كورونا القاتل

“أخبرتني أمي أنني لا أستطيع اللعب معك لأنك مصابة بالفيروس”.. الأطفال الصينيون يعانون من ردة فعل عنصرية حول العالم بسبب فيروس كورونا القاتل

ترجمة خاصّة – محمد مرتجى

مترو نيوز فلسطين

  • ادّعى آباء صينيون أنّ أصدقاء أطفالهم ينبذونهم في مدارس بريطانيا
  • الناس “عنصريون” بسبب التصوّر “غير العادل” بأنه فيروس صيني
  • يأتي ذلك بعد أن طُلب “رسميًا” من المدارس الداخلية الحذر من التنمّر ضد الصينيين
  • تسبّب تفشي فيروس كورونا في مقتل 426 شخصًا في الصين وأكثر من 20 ألف اصابة حول العالم.
  • الفيروس انتشر في 24 دولة حول العالم

يدّعي الآباء أنّ الأطفال الصينيين يتعرّضون للنبذ من قبل أصدقائهم في المدارس البريطانية بسبب تفشي فيروس كورونا ، مع رفض البعض اللعب معهم.

أخبرت الأمهات هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) أن الناس “عنصريون” ضد الصغار بسبب تصوّر “غير عادل” بأن فيروس كورونا “صيني”.

قال أحد الصينيين لبرنامج إذاعة توداي 4: “يقول بعضهم” أمي أخبرتني أن لا ألعب معك لأنك تحمل فيروس كورونا”.

وقال آخر: “الناس عنصريون بحق ضد الأطفال الصينيين لأنهم في الصحف ووسائل الإعلام يقولون إن هذا فيروس صيني ، وهو أمر غير عادل”.

ويأتي ذلك بعد أن طُلب من المدارس الداخلية الحذر من التنمر ضد الصين بين التلاميذ بسبب تفشي المرض الذي أودى بحياة 426 شخصًا


تقول الإرشادات الصادرة عن جمعية المدارس الداخلية (BSA)

أنه يجب إخبار التلاميذ الذين يسافرون إلى الصين أنه عند عودتهم قد يواجهون “تدابير وقائية” ، بما في ذلك الحجر الصحي.

ويشكل الأطفال الصينيون في بريطانيا حوالي واحد من بين كل 6 طلاب دوليين.

ويوم السبت الماضي ، منع التلاميذ الصينيون في إحدى المدارس البريطانية العليا من السفر إلى بلادهم لقضاء العطلات خوفًا من إصابتهم بالفيروس.

وقالت مدرسة كاثدرائية هيرفورد إن جميع الرحلات المقررة لزيارة الصين قد ألغيت وسيبقى المنزل الداخلي مفتوحاً

وقال مصدر رفيع في مدرسة داخلية بريطانية: “أشك في أن تقرر أي مدارس عودة التلاميذ الآن “.

وتقدم الإرشادات، معلومات حول الفيروس وكيفية التعامل مع الموقف.

رابط قصير: https://wp.me/pbwUzJ-3G6

metro

اترك رد