الثلاثاء, سبتمبر 29

بينهم رئيس الجالية الفلسطينية.. 30 عربيًا في ووهان الصينية يتطوّعون لمحاربة فيروس كورونا القاتل

مترو نيوز فلسطين

تقدّم رئيس الجالية الفلسطينية في الصين، دكتور الأمراض الصدرية، علي الوعري، وأكثر من 30 عربيًا آخرين بطلبات للتطوّع في مكافحة وباء كورونا في ووهان.

وأصاب فيروس كورونا القاتل، نحو 38 ألف شخص وقتل نحو 811 آخرين، حول العالم، غالبيتهم في الصين.

وأكّد الأطباء المتقدّمين للتطوّع أنّهم يريدون رد الجميل للشعب الصيني

وأعلن الوعري على “ويتشات” الصيني، عن رغبته بالتطوع في أعمال مكافحة تفشي كورونا في المدينة

وبدأ الوعري بترجمة الأخبار الرسمية المتعلقة بـ كورونا، خاصّة التدابير المهمة لمواجهة المرض ومنع تفشيه، لمساعدة أصدقائه العرب

وقال الوعري: “أثق بأننا سنحقق النجاح في مكافحة الوباء، رغم خووف البعض من الشباب هناك”

من جانبه أكّد، الطبيب الفلسطيني محمد الخطيب، الذي تطوّع أيضًا مع زملائه، أنّ عائلته شجّعته على العمل التطوّعي، مشددًا على أنّ مكافحة الوباء تحتاج فقط الوقت، ولن نستسلم”

وأوضح المصري محمد أحمد، أنّه “حان الوقت لأرد الجميل للناس الذين نحتفظ بأعمالهم وتعاملهم الطيب في قلوبنا”

وبدوره، قال اليمني فهد الطويلي، إنّه تطوّع لرد الجميل لما لمسه من المعاملة الطسيبة للشعب الصيني خلال دراسته في ووهان

وينشر الوعري على “ويتشات”، ما يتوجّب على الشخص للوقاية من الوباء كطرق غسل اليدين، ولبس الكمامة والتطهير

وعن حالة الحظر في المدينة أكّد الوعري أنّ عائلته تذهب للسوق مرة أسبوعيًا، ولا نقص في المواد الغذائية، ونصح الجميع بعدم الخروج إلا للضرورة

وسجّل اليمني عمار البعداني، فيديو له بلغات ثلاث، يرشد فيه المواطنين طبيًا، للحد من تفشي المرض، كالبقاء في المنزل

ويعيش البعداني في الصين منذ أكثر من 20 عامًا بعد دراسته للطب عام 1996، ويعمل في مستشفى تشوتشو بمدينة ييوو بمقاطعة تشجيانغ

ولفت البعداني إلى أن الخوف من الفيروس يأتي إلى حد كبير من الجهل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.