الثلاثاء, سبتمبر 29

بالصور والفيديو: فقط في بيت لحم .. ضرب تلميذ في مدرسة يتسبب في فقدانه لكليته

مترو نيوز فلسطين

أكّدت والدة الطفل براء بدر، الأخت دلال أبو حماد، أنّ ابنها تعرّض لضرب شديد من زملائه في مدرسة النخبة في بيت لحم أدى إى استئصال كليته.

وأوضحت أبو حماد، على الفيسبوك، ضرب التلاميذ لابنها في البطن تسبب بنزيف شديد لديه .

وقال الطفل براء، إنّ مديرة المدرسة طلبت منه القيام بتمارين رياضية، والركض في المدرسة بعد ضربه من قبل التلاميذ.

وأضافت حماد، أنّ آذن المدرسة نقل الطفل إلى مستوصف الاحسان الذي رفض ادخاله لخطورة حالته وتم تحويله للمشفى بشكل عاجل

ووصلت الأم للمدرسة لأخذ ابنها للمنزل، بعد ساعة ونصف من الحادثة، لتخبرها مديرة المدرسة أنّ ابنها نُقل إلى المستوصف بعد عراك مع زملائه.

وعند وصول الطفل إلى المدرسة، أكّد الآذن أنه استفرغ وتبول دمًا، واضطّرت أمه لنقله إلى مستوصف الشفاء الطبي في بيت ساحور .

وبيّنت الصور أنّ الطفل يعاني من نزيف شديد في البطن، وتم نقله على وجه السرعة إلى مستشفى اليمامة

وقرر الأطباء في المشفى استئصال إحدى كليتيه بسبب تهتكها الشديد.

وطالبت والد الطفل، المسؤولين ووزارة التعليم بمحاسبة مديرة المدرسة لتقصيرها تاه ابنها .

وأصدرت المدرسة بيانًا أكّدت فيه أنّ الطالب براء تعرّض للإصابة من أحد زملائه دون قصد

ونُقل إلى الإدارة التي اتخذت الاجراءات المناسبة وعمل الإسعافات الأولية للتلميذ الذي لم تبد عليه أيّ إصابات ظاهرة.

وأضافت المدرسة في بيانها: “تم نقله إلى مستوصف الإحسان الذي قرر تحويله إلى مستشفى الحسين”

وأشار إلى أنّه عندما وصلت أم الطفل تم تخييرها بين مستشفى اليمامة والجمعية العربية

وقال البيان: “قررت الأم نقل ابنها إلى مستوصف الشفاء، وهناك تبين أنه بحاجة إلى عملية عاجلة”.

وأشار البيان إلى أنّه تم نقل الطفل إلى مستشفى اليمامة، ولحقت مديرة المدرسة به إلى المشفى وبقيت معه حتى ساعات متأخرة.

وختم البيان أنّ وزارة التعليم شكلت لجنة تحقيق في الحادثة

وحضرت إلى المدرسة وشاهدت تسجيلات الكاميرات، واستمعت إلى أقوال بعض المعلمين والإداريين والطلاب.

وطلبت من رواد مواقع التواصل الاجتماعي توخي الحقيقة والحذر في النشر تحت طائلة المسؤولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.