الأحد, سبتمبر 27
Shadow

بالصور والفيديو: ما هو نظام (الفستقية) الذي طالب محافظ غزة اعتماده في آلية دفن الموتى

مترو نيوز فلسطين – دفن الموتى الفستقية

طالب ابراهيم أبو النجا، المحافظ الحالي لمدينة غزة، باعتماد النظام القديم في دفن الموتى، أو ما يسمى بنظام “الفستقية”

وانتقد ابو النجا ما يتم الان في غزة كفتح مقبرة مقابل 400 شيكل لكل متوفٍ

وقال في تصريحات صحافية، إنّه في عهد السلطة الفلسطينية، كانت المقبرة الشرقية تكفي أعداد الموتى، لكن الآن الاعداد تزايدت

وتساءل أبو النجا، “الآن أصبحت المقبرة آلاف الدونمات، وإلى أين سنذهب؟”

وعن نظام الفستقية، قال إنّه في السابق كان لكل عائلة “فستقية” تحت الأرض، واحدة للرجال واخرى للنساء، مطالبًا باعتماد هذا النظام مرة اخرى

وأضاف: “لا توجد لدينا أراضٍ”، والمحافظات الشمالية تعاني نفس المشكلة بسبب سيطرة الاحتلال على مناطق ج

وكانت دار الافتاء المصرية علّقت على هذا النوع من الدفن

وقال الأستاذ الدكتور ، شوقي إبراهيم علام إنّ الفساقي هي الغُرَف الصغيرة تحت الأرض، وهي منتشرة في الديار المصرية لعدم صلاحية أرضها للشق أو اللحد

وذلك لرطوبة الأرض ورخاوتها، والدفن فيها شرعيٌّ صحيحٌ ما دامت محكمة الإغلاق

لأن المعول عليه كونُ القبر يمنع الرائحة والسِّباع.

وأضاف أنّه مِن السُّنة توسيع القبر، مع مراعاة وضع حاجزٍ بين الأموات، وعدم فتح القبر على الميت لإدخال ميتٍ آخر قبل أن يبلى

إلَّا إذا لم يكن للميت الآخر مدفنٌ آخر غيره.

وأشار إلى أنّه لا مانع شرعًا من بِناء مظلة استراحة على القبر؛ لأن في ذلك إعانةً على زيارة الموتى والسلام عليهم والدعاء لهم وقراءة القرآن الكريم وهِبَةِ ثوابه إليهم

بشرط ألَّا تكون فوقه مباشرةً، بل تكون في فنائه وجِوَارِه.

 

 

دفن الموتى الفستقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.