الثلاثاء, سبتمبر 29

السفير الفلسطيني في اليونان يكشف عن إجراءات يونانية جديدة للحد من هجرة الشباب عبر تركيا

مترو نيوز فلسطين – السفير الفلسطيني في اليونان

أكّد مروان طوباسي، السفير المعتمد لدولة فلسطين في اليونان، أنّ 20 ألف فلسطيني هاجروا من غزة أخيرًا، نحو 4 آلاف منهم استقروا في اليونان

وأوضح طوباسي، أنّ أغلب من استقر في اليونان يتواجد في مراكز إيواء بظروف قاسية، 13 منهم توفوا هناك، وعادوا إلى غزة جثث.

وأشار طوباسي إلى أنّ 20 شخصًا فقط عادوا إلى غزة من اليونان خلال السنة الأخيرة طوعًا .

وحثّ طوباسي المواطنينن بالبقاء في غزة، لما تمارسه اليونان من اجراءات شديدة جدًا، حسب رؤية الحكومة الجديدة التي صعّبت الأمور

وكشف طوباسي أنّ الأمم المتّحدة ومنظّماتها، وحتى الدولة اليونانية

لا تتحمّل مسؤولياتها تجاه مخيمات اللجوء، ونحن غير مسموح لنا التدخل في هذا الأمر نهائياً”.

وأعلن طوباسي أنّ الرحلات البحرية إلى اليونان للبحث عن حياة أفضل محفوفة بالمخاطر

وأردف: نحن نتابع كافة حالات الوفاة، وقد حدثت العديد منها العامين السابقين، وتابعنا 13 وفاة، تكفلنا فيها بنفقات الدفن كاملة.

وقال إنّ من يتحمل مسؤولية الهجرة، هو من يدير غزة بقوة السلاح، والوضع الاقتصادي السيء هناك بسبب الانقسام .

 

وكشف السفير الفلسطيني في اليونان في لقاء مع صحيفة محلية من غزة، عن إجراءات يونانية جديدة للحد من هجرة الشباب عبر تركيا

حيث أشار إلى أنّه سيكون هناك سياج بحري وكاميرات مراقبة بحرية في المياه الإقليمية اليونانية التي تربطها بتركيا

وأكّد زيادة عدد الجنود اليونانيين على الحدود

وكشف أنّ هناك مجموعة من المفقودين من الشباب الفلسطيني في تركيا عدد كبير منهم في السجون بسبب التهريب

منهم من تم تهريبه ومنهم من تورّط في عمليات تهريب بشكل غير قانوني، ولهم سنوات بالسجون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.