الخميس, أكتوبر 22

مسؤول اسرائيلي يؤكّد أنّ العملية العسكرية بغزة ستشبه “السور الواقي” التي نُفّذت في الضفة

مترو نيوز فلسطين – العملية العسكرية بغزة ستشبه “السور الواقي”

كشف آفي ديختر، أنّ جيش الاحتلال الاسرائيلي سينفّذ عملية عسكرية في غزة تشبه “الدرع الواقي” التي نفّذها في الضفة سابقًا.

وأشار نائب وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، إلى أنّ جنوده سيدمّرون البنية التحتية لحركتي حم!س، والجه!د الإسل!مي

وقال إنّ دولة الاحتلال لا تستطيع تحمّل منظّمات تهددها طوال الوقت وتعطّل حياة مواطنيها في اشارة إلى الصواريخ والبالونات الحارقة التي تطلق من غزة.

وبيّن أنّه سيتم تحديد موعد عملية عسكرية كبيرة، في وقت مناسب للجانبين العسكري والسياسي

ونوّه إلى أنّ تلك العملية قد تأتي كرد فعل على هجوم يُفاجئ إسرائيل من غزة.

وعملية الدرع الواقي هي عملية عسكرية كبيرة نفّذها الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية عام 2002، عندما كان شارونا رئيسًا لوزراء الاحتلال

وبدأت تلك العملية في مارس 2002، وانتهت في شهر 7، استخدمت فيها اسرائيل 30 ألف جندي لاجتياح جميع مدن الضفة

ويعود سبب العملية العسكرية، بحسب ما يزعم الاحتلال إلى بتفجير فندق بارك في نتانيا غرب طولكرم، ما أدى إلى مقتل 38 إسرائيليًا وجرح 146 آخرين

وجاء التفجير متزامناً مع عيد الفصح اليهودي، وأعطى شارون الضوء الأخضر لتنفيذ العملية لضرب المدن الفلسطينية على رأسها طولكرم.

العملية العسكرية بغزة ستشبه "السور الواقي"
العملية العسكرية بغزة ستشبه “السور الواقي”

أصعب العمليات العسكرية كانت في مدن مثلث الرعب (طولكرم وجنين ونابلس) ؛ فكانت المجازر في المدن الثلاث ومخيماتها .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.