‫الرئيسية‬ رياضة مارادونا يثير الجدل ويتناول مادة بيضاء قد تكون مخدّرات

مارادونا يثير الجدل ويتناول مادة بيضاء قد تكون مخدّرات

Read Time:1 Minute, 49 Second

مترو نيوز فلسطين – مارادونا يثير الجدل ويتناول مادة بيضاء

نُشرت أخيرًا عدة مقاطع مصوّرة على مواقع التواصل الاجتماعي، أثارت الجدل بشأن مدرب نادي خيمناسيا، الأرجنتيني دييغو مارادونا.

وتم تصوير تلك المقاطع أثناء متابعة مباراة فريقه أمام “إيسغريما” ضمن الدوري الأرجنتيني.

وأظهرت المقاطع مارادونا على مقاعد البدلاء، قبل مقابلة أحد أفراد الطاقم (على ما يبدو طبيب الفريق)، الذي سلّمه مادة بيضاء غريبة وقارورة ماء

وارتبك طاقم التدريب، وحاول وحاول أحد أفراده حجب الرؤية عما يفعله مارادونا

وأثار الفيديو جدلا واسعا بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، خاصّة موقع تويتر العالمي.

وتكهّن النشطاء بأن تكون المادة التي تناولها مارادونا عبارة عن مخدرات

وكشفت صحيفة “La Nacion” الأرجنتينية أنّ مارادونا تناول دواءً لخفض الضغط بسبب توتره خلال المباراة

وقالت إنّ أحد مساعديه قام بتغطيته، حتى لا يقلق المشجعون على صحة مدرّبهم.

وانتهت المواجهة بخسارة خيمناسيا بهدف دون رد.

 

من هو مارادونا

ودييغو أرماندو مارادونا، هو لاعب كرة قدم أرجنتيني واللاعب الأكثر إثارة للجدل في تاريخ الكرة ويعتبره الكثيرون أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم.

لعب في أربع بطولات كأس العالم، بما في ذلك بطولة المكسيك عام 1986، حيث قاد الأرجنتين بالفوز على ألمانيا الغربية في المباراة النهائية، وفاز بجائزة الكرة الذهبية بوصفه أفضل لاعب في البطولة

يعتبر مارادونا واحدا من الشخصيات الرياضية المثيرة للجدل وتستحق النشر. تم توقيفه من كرة القدم لمدة 15 شهرا في عام 1991 بعد ثبوت تعاطيه مخدرات الكوكايين، في إيطاليا

وتم ارساله إلى بلاده من كأس العالم 1994 في الولايات المتحدة بعد ثبوت تعاطيه مادة الايفيدرين.

بعد تقاعده من اللعب في 37 في عام 1997, اكتسب وزنا زائدا، وعانى من اعتلال صحته، والآثار المترتبة على تعاطي الكوكايين

في عام 2005، ساعدت عملية تدبيس المعدة السيطرة على زيادة وزنه، وتغلب على إدمانه للكوكايين.

أصبح مدربا للمنتخب الأرجنتيني في نوفمبر 2008، بعقد عمل لمدة ثمانية عشر شهرا، حتى انتهاء عقده بعد كأس العالم 2010

وجيمناسيا لابلاتا ، هو نادي كرة قدم أرجنتيني وهو نادي أساسي في الأرجنتين وقد تأسس هذا النادي سنة 1887 م .

وتعامل إدارة خيمناسيا نجمها الفائز بكأس العالم مع الأرجنتين في 1986، والذي تولى تدريب خيمناسيا في سبتمبر عام 2019، كالملك، وخصصت له كرسيا ضخما كأنه عرش يجلس عليه في المنطقة الفنية لمباريات الفريق.

 

0 0
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleppy
Sleppy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %
رابط قصير: https://wp.me/pbwUzJ-3Sn

اترك رد