الجمعة, سبتمبر 18

حادثة كادت أن تصبح قومية.. الدفاع المدني يكشف أنّ تسريب 3 أطنان من الغاز السبب الرئيسي لحريق مخيم النصيرات

مترو نيوز فلسطين – حادثة كادت أن تصبح قومية

أكّد زهير شاهين، أنّ حادثة مخيم النصيرات كادت أن تصبح كارثة قومية، لولا لطف الله .

وأوضح مدير عمليات الدفاع المدني في غزة، أنّ التحقيقات الأولية كشفت أنّ هناك تسريب نحو 3 أطنان من الغاز في أجواء المكان قبل 4 دقائق من الاشتعال

وكشف أنّ هذه الكمية كانت سببًا رئيسيًا في قوة الانفجار وانتشار الحريق بشكل كبير

وقال شاهين إنّ في مكان الانفجار كان هناك صفائح من التنر ومواد قابلة للاشتعال زادت رقعة الانفجار ليشمل عدد من المحال التجارية والمركبات

وأفاد بأنّه “في تمام الساعة الـ1:05 مساءً تلقت طواقم الدفاع المدني اتصالًا يفيد بوقوع حريق في مخبز بمخيم النصيرات”

وأضاف: “على الفور توجهت طواقم الدفاع المدني إلى المكان في أقل من 3 دقائق،

وفور وصول الطواقم لمكان الحدث تبين أن الحريق مستواه ضخم جدًا”.

وبيّن شاهين أن الحريق كان يحتاج إلى عدد اضافي من الطواقم ما استدعى اعلان الطوارئ في كافة الجهات الحكومية .

أبو ياسر أبو وطفة

وطالب أبو ياسر أبو وطفة الذي طالب بدفع كافة مركبات الانقاذ والتدخل السريع لموقع الحادث المؤسف”، مشيرًا إلى ان كافة الطواقم تفاجأت من قوة الحريق.

ولفت شاهين إلى أن التحريات الأولية العامة أشارت في تحقيقها الأولي أن هناك تسريب نحو 3 طن من الغاز في المكان

قبل لحظة الاشتعال، وخلال اشتعال النار وقع الانفجار في كل مكان محيط بالمخبز”.

وبين أن هناك صفائح تنر ومواعد قابلة للاشتعال وعدد من أنابيب غاز انفجرت في المكان وزادت رقعة الانفجار

مشيرًا إلى أن الحادث كاد أن يتحول إلى كارثة قومية لولا عناية الله عز وجل

لافتًا إلى أن هناك 18 أنبوبة غاز في المكان لم تنفجر.

 

حادثة كادت أن تصبح قومية

اترك رد