الجمعة, نوفمبر 20مترو نيوز فلسطين - الصفحة الأولى
Shadow

أصيب به في لندن وعمره 28 عامًا .. رياضي شهير يؤكّد أنّ فيروس كورونا كاد أن يقتله

‫مترو نيوز فلسطين – ترجمة خاصّة – رياضي شهير يؤكّد أنّ فيروس كورونا كاد أن يقتله

  • الرياضي ميشيل برندرغاست ، من كيري في أيرلندا ، أصيب بفيروس كورونا في لندن
  • عاد البالغ من العمر 28 عامًا إلى أيرلندا دون أعراض للمرض قبل أن تظهر عليه في المنزل
  • في غضون أيام ، تم نقله إلى المستشفى بعد أن واجه صعوبة في التنفس والتشنج
  • يقول إنه متأكد من أنه كان سيموت دون رعاية ، لكنه يتعافى الآن

وصف مريض بفيروس كورونا يبلغ من العمر 28 عامًا كيف أن المرض “القاسي” كاد أن يقتله في غضون أيام من أول شعور له بالأعراض.

وصف ميشيل برندرغاست ، من كيري في أيرلندا ، كيف واجه ضيقًا شديدًا في التنفس ، وارتفاع في درجة الحرارة،

والتشنجات التي دمرت جسده أثناء محاولته محاربة المرض.

بعد وضعه في الحجر الصحي في المستشفى ، قال إنه بدأ يفكر في طريقة وفاته ، وهو متأكد من أنه كان سيموت دون رعاية.

احذروا من المرض القاتل

وفي حديثه إلى برنامج “News Talk” في أيرلندا ، قال : “اعتقدت أن الاصابة بالفيروس ستكون بسيطة كما يقال في الاعلام”.

ولكن بمجرد أن كنت أعاني من أعراض المرض، فإنه يجلب معه كل نوع من الأسئلة الوجودية

“هل سأعيش؟ هل عشت حياة جيدة؟ هل أضعت الوقت؟” إنه وقت عاطفي للغاية للتفكير كيف سأموت

وأوضح السيد بريندرغاست أنّه من المرجّح أصيب بالمرض بينما كان يعمل في لندن، ولكن لم تظهر الأعراض في الأيام القليلة الأولى.

في محاولة لتجنب الإغلاق في العاصمة البريطانية ، قام برحلة إلى أيرلندا حيث وصل في 16 مارس وذهب لزيارة والدته.

ولكن في اليوم التالي استيقظ وهو يعاني من “ضيق تنفس مروّع ودرجة حرارة عالية” ، وهما علامتان مرويتان عن المرض.

في اليوم التالي ارتفعت درجة حرارته بشكل كبير، وبدأ في التشنج في السرير بينما كان جسده يحاول مكافحة العدوى.

الانتقال إلى المستشفى

في 19 مارس ، اتصل بسيارة إسعاف وتم نقله إلى مستشفى كيري العام ووضعه في جناح فيروس كورونا المعزول، حيث أمضى 5 أيام هناك .

وقال برندرغاست إن المرض الوحيد الذي عاني منه هو الربو الخفيف، الذي يسيطر عليه ولم يعاني من أي نوبة منذ سنوات.

ودخل المستشفى بسبب انهيار الرئة والالتهاب الرئوي – وهو أحد الآثار الجانبية للفيروس – لكنه قال إن هذا المرض أسوأ.

وأضاف: “إنها تأتي على شكل موجات ، ما زلت أشعر بالضعف ، لكنني سأحصل على موجة جديدة تستمر أربع أو خمس ساعات.

“سيكون هذا هو الشعور الأكثر شدة وسحابة ، وارتفاع في درجة الحرارة … يجعلك تشعر وكأنك لست بعيدًا عن الموت.”

في الوقت الذي يشعر فيه الآن أنه يعاني من أسوأ أعراض المرض ، قال إنه واثق من أنه لن يكون حيًا إذا لم يصل إلى المشفى.

وقال في تحذير صارخ للشباب الذين يعتقد أنهم أقل عرضة للفيروس: “هذا مجرد تحذير لأي شخص هناك.

أرى في الآونة الأخيرة أشخاصًا على الشواطئ والمتنزهات وفي الصالات الرياضية، هذا خطأ ويجب وقفه فورًا.

عائلتك في خطر

“إذا لم تتأثر بالسوء الذي أصابني ، فأنا أضمن أن والديك أو خالاتك وأعمامك أو أجدادك سيتأثرون بذلك، وهذا الفيروس قاتل”.

واكدت ايرلندا حتى الان 1125 حالة اصابة بالفيروس مع 6 وفيات من المرض بينهم رجلين توفيا في شرق البلاد في الايام الاخيرة.

من المتوقع أن تعلن السلطات في دبلن عن إجراءات جديدة للحد من انتشار المرض

بما في ذلك الحظر المحتمل على السفر غير الضروري ، وحظر التجمعات العامة ، وإخبار العمال غير الضروريين بالبقاء في المنزل.

يأتي ذلك بعد أن أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن إغلاق غير مسبوق للمملكة المتحدة ليلة الاثنين

وأخبر الجميع بالبقاء في المنزل ما لم يكن هناك ضرورة مطلقة للمغادرة – مع منع التجمعات لشخصين أو أكثر.

تهدف هذه الخطوات إلى “تسطيح منحنى” العدوى لوقف الخدمات الصحية ، مما يتسبب في ارتفاع معدلات الوفيات.

 

رياضي شهير يؤكّد أنّ فيروس كورونا كاد أن يقتله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.