الأربعاء, أكتوبر 21

“لا تغيير” في حالة رئيس الوزارء البريطاني بوريس جونسون.. لا يزال في العناية المركزة ويعاني من صعوبة التنفس

مترو نيوز فلسطين – حالة رئيس الوزارء البريطاني بوريس جونسون

  • تم نقل رئيس الوزراء إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى سانت توماس في لندن مساء أمس
  • لا يزال واعياً وأكدت المصادر نقله إلى العناية المركزة كإجراء وقائي
  • طلب جونسون من وزير الخارجية دومينيك راب أن ينوب عنه “عند الضرورة”
  • أكد السيد راب أن رئيس الوزراء “يتلقى رعاية ممتازة” وشكر أطباء وزارة الصحة الذين يعالجونه
  • أعلنت المملكة المتحدة عن 439 حالة وفاة بفيروس كورونا ليصل العدد إلى 5337
  • تسجيل 3802 إصابة أمس ليصل اجمالي الحالات إلى 51608

تم الكشف عن بوريس جونسون الليلة في العناية المركزة ولكن لم يكن هناك “أي تغيير” في حالة الاصابة بالفيروس التاجي “كورونا

تم نقل جونسون إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى سانت توماس في وسط لندن بعد أن ساءت حالته الصحية بشكل سيئ خلال ساعتين فقط

الأطباء يخافون من أنه قد يحتاج إلى جهاز أكسجين للمساعدة في معركته ضد الفيروس

تم نقل رئيس الوزراء البالغ من العمر 55 عامًا إلى العناية المركزة في الساعة 7 مساء أمس بسبب صعوبات في التنفس

مما أجبره على “تفويض” وزير الخارجية دومينيك راب لتولي زمام الحكم.

في جولة من المقابلات الإذاعية صباح اليوم ، قال وزير الحكومة مايكل جوف إن رئيس الوزراء يحصل على “أفضل رعاية”.

وقال لبي بي سي بريكفاست: “بينما نتحدث فإن رئيس الوزراء في العناية المركزة يتم الاعتناء به”، وقلل من مخاوف أن الحكومة ستكون مشلولة لوجود جونسون بالمشفى.

وأشار إلى أنّ مجلس الوزراء هو الهيئة العليا لصنع القرار.

تدهور حاد

وجاء التدهور الحاد في حالة السيد جونسون بعد 11 يومًا من إصابته بأعراض فيروس كورونا لأول مرة ودخوله فب عزلة ذاتية

وأكدت مصادر داونينج ستريت أن جونسون لم يتم وضع جهاز الأكسجين له بعد، ولكن تم نقله إلى العناية المركزة ليكون قريبًا من واحد إذا لزم الأمر

ويتوقع بعض الخبراء الطبيين أن هذا الإجراء ‘محتمل جدًا’ الآن.

يتم وضع ثلثي مرضى كورونا في العناية المركزة على جهاز التنفس الصناعي في غضون 24 ساعة من وصولهم حيث يهاجم المرض الرئة.

طبيب في المشفى أكّد أنّ جونسون كان واعيًا ولم يتم وضع أنبوب في القصبة الهوائية للمساعدة في التنفس

لكنه تطلب حوالي 4 لترات من الأكسجين بدلاً من 15 لترًا المتوسّط العام

قبل ساعتين فقط من انتقاله إلى العناية المركزة ، كان داونينج ستريت يصر على أنه لا يزال في طليعة استجابة الحكومة للفيروس

على الرغم من أن نائب الرئيس الفعلي راب كان يترأس اجتماع الأزمة الصباحية.

ولكن بعد وقت قصير من مغادرة وزير الخارجية المنصة رقم 10 بعد المؤتمر الصحفي اليومي، عانى جونسون ، 55 عامًا ، من مشكلة في التنفس.

العناية المركزة

تم نقله إلى وحدة العناية المركزة وطلب رئيس الوزراء تفويض السيد راب ، وزير الخارجية

وعقد السير مارك سيدويل ، سكرتير مجلس الوزراء ، مؤتمر فيديو طارئ مع مجلس الوزراء لإخبارهم بالأخبار السيئة ، في لحظة وصفها أحد الوزراء بأنها “صادمة حقًا”.

وفي حديثه الليلة الماضية ، تعهد السيد راب بأن “الأعمال الحكومية ستستمر”

وقال إن هناك “روح فريق” قوية تلتف حول القائد.

وطمأن بأنّ رئيس الوزراء “تلقي رعاية ممتازة” وشكر موظفي الصحة، الذين كانوا يعالجونه والمرضى الآخرين في جميع أنحاء بريطانيا.

جاء تسليم جونسون للسلطة إلى راب – ثاني أكبر وزير في الحكومة بعد رئيس الوزراء نفسه –

بعد أيام من الإصرار على أنه ظل في مقعد القيادة في مواجهة المملكة المتحدة ضد الفيروس.

ولكن يوم الأحد ، وهو اليوم العاشر من العزلة، أصبح تدهور صحة جونسون واضحًا لزملائه في مجلس الوزراء خلال مكالمة فيديو عبر الهاتف.

خلال الاجتماع الذي استمر 45 دقيقة مع الوزراء بما في ذلك مايكل جوف وريشي سوناك ومات هانكوك ،

وصف المطلعون رئيس الوزراء بأنه شاحب ومتوتر ، بينما اكتشف البعض ضيق التنفس أثناء حديثه.

 

حالة رئيس الوزارء البريطاني بوريس جونسون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.