الجمعة, سبتمبر 18

“المصائب لا تأتي فرادى”.. انتشار فيروس آخر بأمريكا أشد خطراً من كورونا

تواجه الولايات المتحدة أياماً عصيبة بعد التأكد من تفضي السلالة الأكثر خطورة من إنفلونزا الطيور في قطيع ديك رومي تجاري بولاية كارولينا الجنوبية الأميركية بالتزامن مع تفشي وباء كورونا المستجد في أغلب الولايات .

وتعد هذه هي الحالة الأولى من التفشي الأكثر خطورة من المرض في الولايات المتحدة منذ عام 2017، كما أن هذا يعد تطورا مثيرا للقلق لصناعة دمرها تفش سابق.

ووجدت الحالة شديدة المرض في مقاطعة تشيسترفيلد بالولاية، وهي أول حالة للسلالة الأكثر خطورة، منذ اكتشاف واحدة في قطيع دجاج في تينيسي عام 2017.

ويأتي التفشي الجديد في وقت تواجه فيه خطر فيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة أكثر من 18 ألف شخص في الولايات المتحدة، وفقا لأرقام أمس الجمعة.

وفي هذا الصدد، قالت ليندسي كول، الناطقة باسم هيئة فحص صحة الحيوان والنبات التابعة لوزارة الزراعة الأميركية، “نعم، يثير الأمر القلق عندما نرى حالات، لكننا مستعدون للاستجابة على نحو سريع للغاية، وهذا ما تم في هذه الحالة، وفق ما نقلت “سكاي نيوز” عن “أسوشيتد برس”.

وكانت هيئة فحص صحة الحيوان والنبات تعمل في الأشهر الأخيرة مع علماء ومزارعين في كارولينا الشمالية والجنوبية، حيث رصد تفشي إنفلونزا الطيور على نحو منخفض أو أقل شدة.

اترك رد