الخميس, أكتوبر 22

(أونروا): قلقون من انتشار فيروس (كورونا) بالمخيمات وحصلنا على مبلغ قليل لمواجهته

قال المتحدث باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئي الفلسطينيين (أونروا)، سامي مشعشع، إن اجتماعاً جرى في عمان، بمشاركة الأردن والسويد، لمناقشة الوضع المالي للوكالة.

وأضاف: أمام تردي الوضع المالي العام للوكالة، سواء للميزانية العادية أو ميزانية الطوارئ، أو الميزانية الخاصة لمواجهة فيروس (كورونا) ارتأت هاتان الدولتان، بحضور المفوض العام الجديد، فيليب لازاريني، بأنه حان الوقت لمحاولة جديدة هذا العام، لتحديد آليات ومصادر جديدة، لدعم الوكالة، سواء من الدول المتبرعة التقليدية أو الدول الجديدة، أو آليات التمويل التي اعتمدنا عليها مؤخراً، عبر الصناديق الدولية، والمساعدات الإسلامية والقطاع الخاص.

وشدد مشعشع على أن (أونروا) بحاجة إلى مليار و400 مليون دولار، للميزانية العادية والطارئة، وحصلنا على ربع هذا المبلغ، والطامة الكبرى الضعف الشديد في دعم ميزانيتنا الطارئة في سوريا وغزة، وهذا مصدر قلق كبير لنا.

وأضاف: “طلبنا مبلغ 14 مليون دولار فقط لتسوية أمورنا لرفع مستوى الوعي والتحضيرات الطبية والصحية لمواجهة فيروس (كورونا)، وللأسف حصلنا على مبلغ زهيد يقدر بـ 50% فقط مما طلبناه، وهو مبلغ زهيد”.

وتابع مشعشع: نحن على وشك إطلاق نداء أوسع لتحديد احتياجاتنا لمواجهة هذا الفيروس، الذي بالرغم من انتشاره، إلا أن انتشاره في المخيمات بالمناطق الخمس قليل، حيث لا توجد حالات في سوريا، وهناك حالة واحدة في مخيماتنا بلبنان، و35 حالة في الضفة الغربية، وتسع حالات في غزة، وحالات قليلة في الأردن.

وشدد الناطق باسم (أونروا)، على أننا “نخشى مستقبلاً أن ينتشر هذا الفيروس، لذلك يجب أن نكون مستعدين، ولكي نكون مستعدين يجب أن يكون هناك تمويل كافٍ لرفع مستوى الوعي في مواجهة فيروس (كورونا)”.

وقال مشعشع: خلال الأسبوع القادم أو العشرة أيام المقبلة، ننهي وضع المتطلبات تحضيراً لتوجيه نداء، وهذا ما تحدثنا به مع وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، ووزيرة الخارجية السويدية، مشيراً إلى أنه يجب أن نحصل على هذه المبالغ، خشية من انتشار فيروس (كورونا) في المخيمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.