الثلاثاء, سبتمبر 29

الكيلة تتحدث عن إصابتي غزة الجديدتين بـ (كورونا) والقلق من كثرة إصابات القدس

أفادت وزيرة الصحة، مي الكيلة، أنه تم الإعلان عن حالاتين جديديتن مصابتين بفيروس (كورونا) في قطاع غزة، بعد فتح (معبر رفح البري) للقادمين من الخارج.

وأضافت في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية: “بسبب فتح معبر رفح، هناك قادمون من الخارج،

وبالتالي تم عمل فحص لهم، وتبين أن اثنين تم تشخيصهما بالإصابة، وهذا ليس مستغرباً”.

وتابعت الكيلة: كمجتمع فلسطيني لا يوجد لدينا هذا الفيروس، ولكنه يأتينا إما من القادمين من الخارج أو العمال،

ومن الطبيعي أن يحملوا العدوى، معربة عن أمنيتها بألا يتم تسجيل حالات إصابة بفيروس (كورونا ) أكثر من ذلك في القطاع.

وفما يتعلق بالوضع في القدس، قالت وزيرة الصحة: “نتابع القدس عن كثب وعن قرب، وهناك تعليمات من الرئيس محمود عباس،
ورئيس الوزراء، د.محمد اشتية، بمتابعة الوضع في القدس.

وقالت: ما يقع خارج أسوار مدينة القدس، داخل جدار الفصل العنصري فهو من مسؤوليتنا ونتابعه، والإصابات في القدس،

عالية جداً، حيث أن “عدد الحالات هناك تعد ثلث الحالات المشخصة في فلسطين، وهذا يقلقنا جداً”.

وفيما يتعلق بمرضى السرطان في قطاع غزة، قالت الكيلة: عملنا على تخصيص مستشفى الحياة بالقطاع،

ليكون هو المخصص لعلاج مرضى السرطان بالقطاع، والأربعاء الماضي، أرسلنا أدوية سرطان، من إجل إعطاء العلاج في غزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.