الثلاثاء, سبتمبر 29

درة التونسية تثير غضب الممرضات في مصر وتُبرر

اعتذرت الممثلة التونسية درة للممرضات في مصر على دورها في فيلم “يوم وليلة”، والذي أظهر الممرضة بشكل سيء، مما فجر موجة غضب ضدها بين أوساطهن خاصة أنهن الآن خط الدفاع الأول ضد فيروس “كورونا”.

وقالت درة في مداخلة خلال برنامج “التاسعة” عبر القناة الأولى المصرية:

“الفيلم تم تصويره منذ سنتين ولكن عرض عبر اليوتيوب منذ أيام لذلك ظهرت حالة الغضب الكبير بين الممرضات”

وأكدت درة أن هناك تحاملا عليها وهي ليست كاتبة الفيلم ولكنه من وحي خيال المؤلف .

وأضافت أن دورها في الفيلم هو شخصية ميرفت التي لديها طفلتان وتضطر للعمل للإنفاق عليهما،

ولذا فإن ظروفها تفرض عليها أن تقوم بأعمال خاطئة وتقوم بسرقة أدوية من المستشفى لأن وضعها سيئ وهو ما حاول مؤلف الفيلم أن يرصده.

ووجهت درة رسالة للممرضات أنها تكن لهن كل مشاعر الحب، مطالبة بعدم الغضب من الأدوار التي تقدم السلبيات ليتم حلها،

قائلة:”حقكم عليا ده تمثيل مش حاجة بجد أنا أؤدي شخصية في فيلم ولكن أنا بكن كل الاحترام لكم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.