‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية كندا تشهد أسوأ حادث قتل جماعي منذ أكثر من 30 عاماً

كندا تشهد أسوأ حادث قتل جماعي منذ أكثر من 30 عاماً

 

أفادت قناة (سكاي نيوز) عربية، اليوم الاثنين، أن حصيلة ضحايا إطلاق النار العشوائي في كندا، ارتفعت إلى 17 قتيلاً.

وكانت السلطات الكندية، قالت مساء يوم الأحد: إن مسلحاً قتل ما لا يقل عن 13 شخصاً من بينهم شرطية،

خلال إطلاق نار على مدى 12 ساعة في إقليم “نوفا سكوتيا” في أسوأ حادث قتل جماعي شهدته كندا منذ أكثر من 30 عاماً.

وقالت الشرطة الملكية الكندية: إن المسلح جابرييل وورتمان البالغ من العمر (51 عاماً) والذي كان يعمل طبيب أسنان

ظهر في إحدى المراحل

وهو يرتدي جزئياً ملابس شرطة، وجعل أيضاً سيارته تبدو وكأنها سيارة شرطة.

وأضافت الشرطة: أن وورتمان، أطلق النار على الناس في عدة أماكن عبر إقليم “نوفا سكوتيا” المطل على المحيط الأطلسي

وقالت: إنه لا يوجد على ما يبدو صلة بين وورتمان وبعض ضحاياه على الأقل، وقالت إنها لا تعرف الدافع وراء ارتكابه الجريمة.

وكانت هذه أسوأ مذبحة من نوعها تشهدها كندا منذ أن قتل مسلح 15 امرأة في مونتريال في كانون الأول/ ديسمبر عام 1989.

وجرائم إطلاق النار بشكل عشوائي نادرة نسبيا في كندا التي تطبق قوانين للحد من الأسلحة النارية،
أكثر صرامة من الولايات المتحدة.
رابط قصير: https://wp.me/pbwUzJ-4dG

اترك رد