الجمعة, أكتوبر 23

أطباء يحذرون: فيروس كورونا قد يسبب مرضا نادرا للأطفال

حذر أطباء بريطانيون وأخصائيو طب الأطفال، من أن عددًا صغيرًا ولكن متزايدًا من الأطفال يصابون بمتلازمة نادرة قد تكون مرتبطة بفيروس كورونا “كوفيد 19″، حيث ظهر على الحالات أعراض منها آلام في البطن والتهاب القلب، كما أوضحت شبكة “سي إن إن” الأمريكية.

ونشرت جمعية العناية المركزة للأطفال في المملكة المتحدة (PICS) على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، “تنبيه عاجل” أكدت فيه ارتفاع طفيف في أعراض أمراض خطيرة لدى الأطفال المصابة بفيروس كورونا مثل “متلازمة الصدمة السامة ومرض كاوساكي غير النمطي”.

وحذر هيئة خدمات الصحة الوطنية (NHS) في إنجلترا، أنه خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، “كان هناك ارتفاع واضح في عدد الأطفال بجميع الأعمار الذين يعانون من حالة التهابات مختلفة تتطلب رعاية مكثفة في لندن ومناطق أخرى من المملكة المتحدة”.

وبحسب موقع “مايو كلينك”، فمتلازمة الصدمة التسممية هي حالة نادرة، تسبب مضاعفات لأنواع معينة من العدوى البكتيرية المهددة للحياة، وفي بعض الأحيان تحدث متلازمة الصدمة التسممية نتيجة للسموم التي تنتجها بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية.

أما داء كاواساكي، فهو مرض غير معروف سببه حتى الآن، لكن بعض النظريات تربط بينه وبين البكتريات والفيروسات وعدد من العوامل البيئية الأخرى، وربما بعض الجينات تجعل الطفل عرضة للمرض.

فهو يصيب الأطفال بشكل أساسي، ويسبب التهاب في جدران الشرايين متوسِّطة الحجم في الجسم بالكامل، حيث يصيب التهاب الشرايين التاجية التي تمدُّ عضلة القلب بالدم.

وما يزال فيروس كورونا مجهولا بشكل كبير بالنسبة للأطباء، ولكن بحسب آخر التقارير الصادرة عن مراكز مكافحة الأمراض الأمريكية، أكدت أن الأطفال المصابين بفيروس كورونا غالبًا ما تكون أعراض المرض لديهم خفيفة.

وطمأن أخصائيو الرعاية الصحية الآباء والأمهات بأن عدد الأطفال المصابة بأمراض خطيرة مع فيروس كورونا، ما يزال منخفض جدا، وعليهم أن يذهبوا إلى المستشفى فورًا في حال عانى الطفل من أمراض خطيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.