‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية طرق جديدة لاتتوقعها ينتقل من خلالها كورونا إلى جسم الإنسان

طرق جديدة لاتتوقعها ينتقل من خلالها كورونا إلى جسم الإنسان

ما زال الأطباء يكتشفون مفاجآت جديدة في طريقة انتقال فيروس كورونا بين البشر، أو حتى أعراضه المختلفة بين المصابين باختلاف أعمارهم وجنسهم.

وأصاب الفيروس المستجد، حتى الآن أكثر من 4.2 مليون حالة، وأدوى بحياة ما يزيد عن 287 ألف شخص حول العالم.

وينتقل كورونا بطرق مختلفة، بحسب منظمة الصحة العالمية، والدراسات الطبية الحديثة، رصدتها “مصراوي”:

الدموع

كشف دراسة أمريكية حديثة، أن فيروس كورونا المستجد، قد ينتقل للإنسان عن طريق العين، وأن الدموع الملوثة بالفيروس قد تنقل العدوى أيضًا.

وبحسب شبكة “سكاي نيوز عربية”، فإن نتائج الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، جائت بعد شكوى أشخاص أصيبوا بفيروس كورونا من تهيج في العين والتهاب الملتحمة.

وكشف العلماء الذين أجروا الدراسة عن “وجود الفيروس في عينات للدموع لدى عدد من المصابين بكورونا”، وفق ما ذكرت صحيفة “الصن” البريطانية، الاثنين.

وأضافوا أنه من المحتمل أن يكون سطح العين بمثابة مدخل للفيروس، إذا ما تعرضت للقطيرات المتطايرة في الهواء أو من خلال مسح العين باليد الملوثة.

وأشارت نتائج الدراسة أيضا إلى أن مسحات العين أظهرت وجود الفيروس في العين لمدة 27 يومًا بعد الأعراض الأولية لإصابة بالمرض، على الرغم من غياب الفيروس في مسحات الأنف.

– الأنف

بحسب منظمة الصحة العالمية، فإن عدوى مرض “كوفيد-19″، تنتقل عن طريق الرذاذ عندما يخالط شخص شخصاً آخر تظهر لديه أعراض تنفسية (مثل السعال أو العطس) مخالطة لصيقة (في حدود مسافة متر واحد) مما يجعل هذا الشخص عرضة لخطر تعرض أغشيته المخاطية (الفم والأنف).

– اللمس

قد تنتقل عدوى فيروس كورونا المستجد أيضاً عن طريق أدوات ملوثة توجد في البيئة المباشرة المحيطة بالشخص المصاب، ولمس الأسطح موجودة في بيئة تحتوي على العدوى، ويصبح الشخص عرضة للمرض، كما أكدت منظمة الصحة العالمية.

– الكلام

تنتقل عدوى كورونا أيضًا عن طريق الهواء، ويأتي بسبب الرذاذ المحمل بجسيمات تساوي قطرها 5 ميكرومترات أو أقل وتبقى في الهواء لفترات زمنية طويلة وتنتقل من شخص إلى آخر على مسافات تزيد على متر واحد، بحسب منظمة الصحة العالمية.

– البخاخات

أدوات التنفس الصناعي في المستشفيات في حال عدم تعقيمها جيدًا، واستخدامها بين مريض وأخر يمكن أن تتسبب في انتقال الفيروس.

-الملابس

يمكن للفيروس المستجد أن يبقى على أقمشة الملابس أو أغطية السرير أيضًا، لمدة تتراوح بين ساعات إلى بضعة أيام بعد تلوثها.

وأوصت منظمة الصحة العالمية من خلال حسابها بموقع “فيسبوك”، بعدم حمل الملابس أو أغطية الأسرة بالقرب من الجسم “احتضانها”، بين اليدين قبل غسلها”.

ونصحت المنظمة الدولية بضرورة غسل الملابس وأغطية الأسرة في الغسالة عند حرارة تترواح بين 60 إلى 90 درجة مئوية باستخدام مسحوق غسيل أو صابون، مؤكدة على ضرورة تنشيفها في الغسالة عند درجة حرارة عالية، أو نشرها تحت أشعة الشمس المباشرة، لضمان خلوه من أي فيروسات.

– الاتصال الجنسي

كشفت دراسة صينية جديدة، أن فيروس كورونا يمكن أن ينتقل من خلال الاتصال الجنسي.

وأظهرت دراسة أجراها فريق أطباء في مستشفى مدينة شانغكيو الصينية وشملت 38 رجلا مصابا بكورونا، وجود الفيروس في السائل المنوي لدى 6 منهم أي بواقع 16% منهم، وفقًا لما ذكرته “روسيا اليوم”.

وأكد الباحثون أنه لا بد من إجراء المزيد من البحوث لمعرفة ما إذا كان انتقال العدوى عبر ممارسة الجنس ويلعب دورا في انتشار الجائحة، نظرا إلى أن نتائج الدراسة أولية واستندت إلى اختبار مجموعة صغيرة من المصابين.

البراز

أوضحت منظمة الصحة العالمية، أن بيانات أكدت على احتمال أن تؤدي العدوى بمرض كوفيد-19 إلى عدوى معوية عن طريق البراز، لكنه لم يتم الابلاغ حتى الآن عن انتقال العدوى بهذا الفيروس من البراز إلى الفم.

رابط قصير: https://wp.me/pbwUzJ-4fG

اترك رد