الثلاثاء, سبتمبر 29

30 بؤرة وبائية في محافظة الخليل

30 بؤرة وبائية في محافظة الخليل

أكد محافظ الخليل، جبرين البكري، أن المدينة، أعطت خلال فترة الجائحة بالأشهر الماضية، مثالاً رائعاً في التكافل الاجتماعي والانضباط.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقده في مقر المحافظة، في وقت متأخر من مساء السبت: “أننا استطعنا أن نتجاوز المرحلة السابقة في إطار تعاوننا”،

مشيراً إلى أنه حالياً مطلوب خلال خمسة أيام “الالتزام الحديدي” في كل مواقع محافظة الخليل، “وإذا التزمنا جميعاً، سنقصر عمر هذا الوباء”.

وأكد البكري، أن هناك مناطق أصيبت بشكل كبير بالوباء، ويمكن أن تزداد يوماً بعد يوم، وهذا الوباء مميت، وحالياً هناك حالات الإصابات بها شديدة”.

وفيما يتعلق بقرار الإغلاق لمدة خمسة أيام، قال محافظ الخليل: إنه في إطار البروتوكولات الطبية، فإن المسحة الأولى للفحص، تحتاج لخمسة أيام ليتأكد الشخص من إصابته.

وتابع: إذا كانت سلبية يمكن في اليوم الخامس أن تكون المسجة الثانية إيجابية، ولذلك هذا له علاقة بالبرتوكول الطبي،

وهذه المدة كافية من أجل السيطرة على البؤر الوبائية الموجودة.

وشدد على أن هناك 30 بؤرة وبائية في محافظة الخليل، ويمكن أن تزيد، ولذلك نريد أن نتحكم بسيطرتنا على الوباء.

وأشار محافظ الخليل إلى الإجراءات، التي أعلن عنها رئيس الوزراء، محمد اشتية،

والتي تمثلت بإغلاق الصالات والأعراس وبيوت العزاء والتجمعات، وبهذا الموضوع يجب أن يكون هناك التزام من المواطنين.

وقال: تم اتخاذ قرار بإغلاق محافظة الخليل بكل مكوناتها، بمدنها وقراها ومخيماتها وجميع المرافق عدا المخابز والصيدليات ومصانع الألبان والبقالات.

وشدد البكري على أن أي مرفق من المرافق، ثبت عدم التزامه، سيتم إغلاقه، ونأمل من أبناء شعبنا الالتزام من أجل محاصرة الوباء.

وقال: الإغلاق يشمل كل شيء، وأيضاً الوزارات متوقفة عن العمل، ما عدا الوزارات التي لها علاقة بمحاربة هذا الوباء.

وتابع: البنوك مغلقة، وتم إبلاغ محافظ سلطة النقد بذلك،

ونتمنى بهذه الفترة، أن نشهد مزيداً من الالتزام والانضباط، والأجهزة الأمنية، ستمارس دورها في المناطق المختلفة.

 

 

 

30 بؤرة وبائية في محافظة الخليل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.