الأربعاء, سبتمبر 16

روابي الدولة في حال ترنحت السلطة

روابي الدولة في حال ترنحت السلطة

علاء الريماوي

اثار انتباهي اجتماع نظمته روابي مع مؤسسات الحكم المحلي للحديث عن تطوير الريف

كمنظور يراه بشار المصري في تعامله مع المحليات الضعيفة التي تحتاج بناء رؤية على إيقاع طموحه.

ما كتبه على صفحته، يتحدث عن التنمية، والسياحة، والتطوير القائمة على حداثة التحالفات.

في الذهنية ما أحدثته روابي سيطرة على أراضي الفلاحين بثمن بخس لصالح مشاريع شخصية،

تستهدف الفئة المخملية، تحول الفلاح الى مستخدم او حارس على مصالح النخبة الجديدة، موظف للنظافة، أو عامل في المدينة الجديدة.

في الذهن ايضا مشروعه القائم على الفلسطيني المستخدم لمشاريع تحالفية

بين شركات إسرائيلية والمال الفلسطيني الطامح للحصول على امتيازات المنسق.

المستغرب إدراك السلطة أن مشروع الاحتلال يقوم على تمتين المحليات بديلا للسلطة

عبر تحالف تسعى أطراف للقيام به يعتمد على قوة العائلية والمليشا الضالة المالكة للسلاح والمسكوت عنها او المتحالفة مع الاحتلال.

روابي الدولة في حال ترنحت السلطة علاء الريماوي اثار انتباهي اجتماع نظمته روابي مع مؤسسات الحكم المحلي للحديث عن…

Julkaissut ‎علاء الريماوي‎ Torstaina 3. syyskuuta 2020

نصيحيتي للريف الفلسطيني بكل عائلاته، وشخصياته، وكادره

” صحيح اننا لا نملك المال، لكن نملك عراقة الوجود، التاريخ المقاوم، الأرض، الجيل الشاب، الطموح”.

سادتي لا تبيعوا ما لديكم بالوهم، هذه المنظومة القادمة تحمل مشروع السيطرة على ما لديكم من ثروات وتمثيل، وحلم، حتى الاستخدام بالبعد السياسي.

روابي ليست منا ولا نحن منها، لا تشبهنا، ولا نشبهها، نحن نعيش بالثوب الملائم للارض،

نفيق صباحا وفي حديث بيوتنا عن قدسية الزيتون، والحنين للكانون، والحصادة والتين وان أصابتنا لوثة الحداثة.

طريقة الأستاذ وجمع الناس في كراج السيارات، والخطاب دون كمامة من السيد،

مع إلزام الآخرين بها يعبر عن منهجية إخضاع الطبقة التي تعبر عن المشروع.

الاخوة اعضاء المجالس والقرى المشاركة، وقعتم في الغفلة، غفلتكم ستصبح جريمة في حال انسقتم للمشروع.

تستطيعون إخواني بعيدا عن المستخدمين القيام بالآتي:

اولا: بناء جسم تخطيطي يتحدث عن الأحلام من خلال الابناء الذين منهم المهندس والطبيب والنافذ والمثقف.

ثانيا: بناء رؤية تطويره تدفعونها للحكومة والمؤسسات الممولة بقوة تعبر عن تنمية من لونكم.

ثالثا: اوقفوا نزيف الأرض ثورتكم التي يريد كل طامع السيطرة عليها وفي حال فعل خسرتم وجودكم.

رابعا: اقيموا في بلداتكم مراكز للتسوق والتجارة والسياحة ولا تنتظروا مشاريع لا تشبهكم.

خامسا: لا تعيشوا شعور الدونية فانتم الأرض والقوة وغيركم مستثمر لا جذور له هنا.

خلاصة الامر… المخطط الجديد يقدم أصحاب المصالح على اصحاب الهوية، ينظر للقضية على أنها رأس مال يجب تنميته.

المعركة اليوم سادتي تتعلق بالأرض ومالكها من يكون ؟

روابي الدولة في حال ترنحت السلطة

روابي الدولة في حال ترنحت السلطة